الرئيسية / المدونة / معلومات عن نهر الليطاني

معلومات عن نهر الليطاني

معلومات عن نهر الليطاني

تقع جمهوريّة لبنان في الشّرق الأوسط غرب قارّة آسيا وعاصمتها الرّسميّة بيروت، ويحيط لبنان العديد من الدّول كسوريا وفلسطين وإسرائيل، ويبلغ عدد سكان لبنان خمسة مليون نسمة تقريباً، وتعد الًلغة العربيًة هي الًلغة الرسميًة للبلاد ويستخدم الّلبنانيّون عملة الّليرة الّلبنانيّة كعملة رسميّة لجمهوريّة لبنان، ومن الناحية المناخيّة يتّسم مناخ لبنان بشكل عام بالاعتدال، حيث تكون الأجواء باردة في فصل الشّتاء وتكون الأجواء حارّة ورطبة في فصل الصّيف بالنسبة للمناطق الساحليّة، أمّا المناطق الجبليّة فتكون الأجواء باردة جدّاً في فصل الشّتاء أمّا في فصل الصيف تكون الاجواء معتدلة.

لبنان هي أرض جبليّة بطبيعتها حيث تحتضن سلسلة جبال لبنان الغربيّة والتي يصل طواها إلى 160 كم وتحوي هذه السلسلة على أعلى قمّة في لبنان والّتي تدعى( بقرن السّوداء) في جبل المكمل والتي يصل ارتفاعها الى 3088م، كما وتضم أيضاً سلسلة جبال لبنان الشرقيّة التي يصل طولها إلى 145 كم وتحوي هذه السلسة على قمّة جبل الشّيخ والّتي تعتبر أعلى قمّة في هذه السلسلة.

نظام الحكم في لبنان

هو نظام جمهوري طائفي ديمقراطي بمشاركة كافّة القوى والطّوائف الموجودة في البلاد، حيث أنّ للطّوائف الموجودة في لبنان الحق في المشاركة في عمليّة الحكم، حيث يقوم مجلس النوّاب باختيار رئيس للجمهوريّة الذي تكون فترة حكمه أربع سنوات، حيث يقوم الشعب بدوره بانتخاب أعضاء مجلس النوّاب.

الطوائف في لبنان

ليس لجمهوريّة لبنان دين رسمي للبلاد فهي تعطي الحريّة الدينيّة لمواطنيها فيما يختص بالاعتقاد الدّيني وممارساتهم الدّينية شريطة عدم الإخلال في النّظام العام، كما وتحتضن لبنان عدد من الطّوائف منها الطّائفة المسيحيّة بكافّة أطيافها والّتي قد تشكّل بدورها نصف عدد السكّان في لبنان من أتباع الطائفة المسيحيّة، إلى جانب الدّيانة الإسلاميّة التي تعد أيضاً من الدّيانات التي تُشكّل نسبة كبيرة في لبنان بقسميها الشّيعة والسنّة، والعديد من الطّوائف والمعتقدات الفكرية الأخرى كالطّائفة الدرزيّة.

نهر الليطاني

نهر الّليطاني وهو أطول نهر في لبنان وأهم نهر حيث يصل طوله إلى 170كم، وينبُع هذا النّهر من غرب مدينة بعلبك ويصب في البحر المتوسّط، ولهذا النّهر العديد من الفوائد التي قد تساهم في إنجاح القطاع الزّراعي وقطاع إنتاج الطّاقة إذا ما تم استغلاله بالشّكل الصحيح، بالإضافة إلى تواجد العديد من الأنهار الأخرى في لبنان والمهمّة مثل نهر عاصي ونهر الحاصباني.

معالم وآثار في جمهوريّة لبنان

* قلعة طرابلس.
  • قلعة صيدا في مدينة صيدا جنوب لبنان.
  • متحف الشّمع.
  • قلعة عنجر التي بناها لخليفة الأموي الوليد بن عبدالملك.
  • قلعة جبيل.
  • صخرة الرّوشة في البحر والتي نتجت بفعل الزّلازل القويّة الّتي ضربت هذا البحر.
  • قلعة بعلبك والّتي تقع إلى الغرب من مدينة بعلبك.
  • نهر الليطاني

    يوجد نهر الليطاني في قارة أسيا وفي الجمهورية اللبنانية على وجه التحديد. يمتد من مدينة بعلبك حتى يصل إلى مدينة صور ليصب في البحر الأبيض المتوسط حيث يبلغ طوله 170 كلم يمر معظمها في سهل البقاع، ممّا يجعله أطول نهر في لبنان حيث يحتل 20% من مساحة لبنان. وتظهر أهمية هذا النهر من خلال استغلال المزارعين له في مياه ري المزروعات والشرب وقد أقيمت المشاريع حوله التي تهدف إلى إنشاء الطاقة الكهرومائية والتي تحول الطاقة الحركية للنهر إلى طاقة كهربائية.

    روافده

    تكثر روافد هذا النهر على ضفتي البقاع اليسرى واليمنى ومن أهم روافده على الضفة اليسرى نهر شتورى، ونبع مشغرة، ونهر قب الياس، والبردوني، وينابيع خريزان والعميق وسعد نايل، أمّا الضفة اليمنى فيوجد فيها عين البيضا ونهر الفارغ ونبعتي شمسين وعنجر بالإضافة إلى نهر الغزيل ويحفوفا ونبع الفاعور.

    المشاريع المقامة على ضفافه

    • المعامل الكهربائية وهي ثلاث معامل توفر 10% من كهرباء الجمهورية اللبنانية، وتتميّز الكهرباء التي تولدها هذه المعامل بأنّها نظيفة لا تلوث البيئة أو تتسبب بأي ضرر كان.
    • مشروع ري منطقة البقاع الجنوبية.
    • مشروع ري القاسمية ورأس العين.
    • مشروع الري النموذجي.
    • سد قرعون يقع على بحيرة قرعون ونفذ في الستينات من القرن الحالي وهو أكبر السدود في لبنان حيث تبلغ سعته من المياه 220 مليون متر تكعيب، وتستخدم مياهه في الريّ والشرب في منطقتي البقاع وجنوب لبنان.

    المشاكل التي يعاني منها

    • سوء الاستغلال والاستغلال العشوائي لمياهه، وذلك بسبب وجود الآلاف من الآبار الجوفية التي تستهلك الكثير من مخزون مياهه ممّا أدّى إلى جفاف العديد من الينابيع الصغيرة التي تستمد مياهها منه وانخفاض مستوى المياه الجوفية بشكل واضح ممّا يترتب عليه انخفاضات في مستوى المياه السطحية.
    • تلوث مصادر مياه النهر وإهمال السلطات لذلك، فالعديد من المدن تقوم بطرح نفاياتها وملوثاتها ومجاريها في تفرعات الأنهر القريبة منها، بالإضافة إلى مخلفات المصانع وتلوث المياه الجوفية بسبب المبيدات الزراعية التي تستعمل بكثرة وتنفذ إلى المياه الجوفية.

    لحماية هذا النهر تم تأسيس مؤسسة المصلحة الوطنية لنهر الليطاني حيث يقوم الشاغلين فيها ببناء المشاريع والسدود التي تأتي بالنفع على النهر والمزارعين حوله، كما تعمل على تنظيف مياه النهر وتنقيتها من المبيدات ومخلفات المصانع وتسعى الى الضغط على الجهات المختصة من أجل سن القوانين التي تمنع استخدام هذا النهر كمكب نفايات وتغريم فاعلها.

الأنهار مظهر من أهم مظاهر الطبيعة التي خلقها الله سبحانه وتعالى ومنّ علينا بها، وقد عَرف الإنسان قديماً أهمية الأنهار فقد أقام حضاراته وعراقته على ضفافها، فالحضارة الفرعونية والصينيّة والسومريّة كلها حضارات نشأت على ضفاف الأنهار والماء. هناك الكثير من الأنهار المهمّة في العالم منها نهر النيل، ونهري دجلة والفرات، ونهر الأمازون، ونهر الدانوب، ونهر الراين، ونهر الفولجا، وغيرها من الأنهار المهمّة على مستوى العالم. وفي مقالنا هذا سنتعرّف أكثر على أعرض نهر في العالم.

أعرض نهر في العالم هو “نهر الأمازون” وهو نهر يقع في قارة أمريكا الجنوبيّة، وهو النهر الثاني في العالم من حيث الطول بعد نهر النيل. نهر الأمازون يمتلك أكبر “حوض تصريف” من بين أنهار العالم الأخرى، وله أكثر معدّل تدفّق فهو أغزر نهر في العالم، كما ويزيد اتّساع عرض هذا النهر عن مئة وتسعين كيلو متراً أي ما يعادل مئة وعشرين ميلاً خاصة في موسم المطر والشتاء، ولكبر عرضه فإنّه يلّقب بـ “البحر النهر”.

يمر الأمازون بسبع دول، ألا وهي البيرو، وكولومبيا، والبرازيل، وبوليفيا، وفينزويلا، والإكوادور، وغويانا، ويصبّ أساساً في المحيط الأطلسي. أمّا منابع هذا النهر فهي كثيرة، ويعتبر “مارانيون” المنبع الرئيس للأمازون والذي يتدّفق من البيرو، وكذلك فإنّ الأنهار الجليدية “نيفادو دي ياروبا” هي منابع أخرى للأمازون، وهناك أيضاً نهر “مارانيون” الذي يتّحد مع نهر “أوكايالي” ليكّونا معاً هذا النهر الضخم.

تتميّز جغرافيّة هذا النهر بأنّه محاط بأكبر غابات خضراء في العالم “غابات الأمازون، وهي غابات إستوائيّة ضخمة تعتبر من أغنى الغابات من ناحية الحياة فيها. ويعيش في أنهار الأمازون أنواع مختلفة من الحيوانات، ففيها “دولفين الأمازون “البوتو” و”التوكوسى”، كما ويوجد فيها أنواع كبيرة من الأسماك التي تتغذّى على اللحوم، ونجد فيها أيضاً “القرش الثور” وهو أحد أكبر الأسماك في العالم. ومن المعروف كذلك أنّ أفعى الأناكوندا يعيش في أنهار الأمازون، وهو أكبر نوع من الأفاعي في العالم، ونجد فيه كذلك أنواع أخرى من سرطانات البحر، والطحالب، وغيرها من الحيوانات.

من جهة أخرى، فإنّ نهر النيل الذي يوجد في قارة إفريقيا يعتبر النهر الأطول في العالم، ويأتي نهر الأمازون في المرتبة الثانية بعده، بينما يأتي في المرتبة الثالثة نهر المسيسيبي الذي يوجد في أمريكا الجنوبيّة، ورابعاً من حيث الطّول يكون نهر “تشانغ جيانغ” الذي يقع في الصين. وفي المرتبة الخامسة “نهر أوبي” الذي يوجد في روسيا، ويأتي نهر هوانج” الذي يقع في الصين في المرتبة السادسة، يليه نهر “ينيسي” الذي يقع في روسيا، ثمّ يليه نهر “بارانا” الذي يوجد في أمريكا الجنوبيّة، وبعدها في الترتيب يأتي نهر “آرتش” الذي يقع في روسيا، وأخيراً نهر “زائير” الذي يقع في دولة الكونغو.

عن

شاهد أيضاً

التخلص من الديدان

التخلص من الديدان الديدان الديدان هي مجموعة من الحيوانات التي تندرج تحت تصنيف اللافقاريات، ولكنها ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *