الرئيسية / المدونة / دودة الارض ومعلومات عنها

دودة الارض ومعلومات عنها

 دودة الارض ومعلومات عنها

دودة الأرض أو الخرطون هي دودة تعيش في الأرض الرطبة والجوّ الرطب وتتغذى على المواد العضوية وجهازها الهضمي يعملل بطول جسمها المجزّأ، وتتنفس من خلال جلدها ولديها جهاز عصبيّ يتكوّن من اثنتين من العقد فوق الفم، وتقوم بحفر نفق بالتربة والعيش به، ويعود وجود دودة الأرض أمراً هامّاً عند المزارعين فهي تقوم على تحسين المحصول الزراعيّ وتكوين طبقات أكثر في التربة وزيادة المواد العضوية وعمل حفر في التربة لمرور الماء والتهوية، ويتساءل العديد من الأشخاص كيف تتغذّى دودة الأرض وكيف تنمو وكيف تتكاثر؟؟ سنجيب على هذه التساؤلات في هذا المقال.
تغذية دودة الأرض
تتغذى دودة الأرض على الأوراق المتساقطة من الشجر؛ فتقوم بأخذ جزء من الورقة وسحبها إلى جحرها فتتغذى منها، وتفضّلل دودة الأرض أوراق الجزر والكرنب عن باقي الأوراق وعندما لا تتوفّر الأوراق تقوم بالتغذية من التربة، وإذا جفت التربة التي تعيش بها تقوم بالخروج من جحرها وبلع التراب الذي سدّ الجحر وإخراجه من الطرف الثاني على سطح التربة، وعندما يكون الطعام قليلا تبتلع التراب الجاف فمعدتها تمتدّ عبر الجسم دون أي أقسام.
تكاثر دودة الأرض
تتكاثر دودة الأرض بعدما تبلغ ويظهر على جلدها السراج في الجزء الأوسط من جسمها، وبعد أن تستعدّ الدودة إلى إخراج بيضهاا تقوم بإفراز مادة مخاطية حول السراج وتقوم بالتحرّك إلى الخلف حتى تدفع السراج إلى الأمام ويشبه الشرنقة في تكوينه، وبعد أن يفقس البيض ويكبر صغار دودة الأرض وبدورهم يستطيعون التكاثر بعد مضي شهرين فيكون نموّهم كاملاً، ومن الجدير بالذكر أنّ دودة الأرض مخنّثة أي أنّها ذات أعضاء تكاثرية ذكريّة وأنثوية.
تنفس دودة الأرض
كما ذكرنا سابقاً فدودة الأرض تتنفس عن طريق جلدها فهي ليس لديها جهاز تنفسي فتقوم بتبادل الغازات من خلال جلدهاا والشعيرات الدموية، ويتمّ اختيار الأكسجين بنسبة الهيموجلوبين التي تكون ذائبة في البلازما وثاني أكسيد الكربون وتطلق سراحهم عند الخروج من جحرها.
شكل دودة الأرض
الشكل الأساسي لدودة الأرض عبارة عن أنبوب أسطواني رفيع ويتكوّن من عدّة أقسام وهي المسام الظهرية وهي التي تقومم بإفراز مادّة تحمي سطح الدودة من الجفاف، والفمّ، والقطاعات، والشرج، وكل قاطع به يحمل القليل من الشعر الخشن على الجوانب يستخدم في الحركة والجزء الخارجي، عادةً ما تكون بشرة الدودة ذات لون بني محمرّ وطبقة من الأنسجة العصبية وطبقتين من العضلات وطبقة مملوءة بسائل يسمى الجوف العام.

دودة الأرض
من أبرز مكونات التربة و من عجائب خلق الله تعالى في الأرض هي دودة الأرض ، و دودة الأرض سميت بذلك بسبب المكان الذيي تعيش فيه و هو الأرض أو تربة الأرض ، تعتبر دودة الأرض من أهم الحيوانات التي تستفيد منها الأشجار في التربة حيث تعتبر دودة الأرض و التي يطلق عليها المزارعين اسم محراث الأرض هي من يقوم بعملية الحفر داخل التربة حيث من خلال عملية الحفر تسمح للتربة بالتنفس ، و كثيراً عندما نحفر تربة رطبة نشاهد دودة الأرض موجودة بها . دودة الأرض من الحيوانات التي تثير التساؤلات من هذه الأسئلة هي ؟
ما هي دودة الأرض
دودة الأرض هي كائن حي يعيش في التربة الرطبة و خصوصاً حول جذور النباتات، و لونها يميل إلى اللون الوردي و البني الداكنن هي لطيفة و مسالمة و مفيدة للبيئة يصل طولها من ثلاثة سنتمتر بالعادة و لكن في المناطق الإستوائية تبدو عملاقة ليصل طولها إلى مترين . إن طبيعة جسم دودة الأرض يتكون من حلقات و تسمى دودة حلقية .
كيف تعيش دودة الأرض في التربة
ذكرت إن دودة الأرض من الديدان الحلقية و هذه الحلقات قد يصلها عددها إلى مائتي حلقة تساعدها على الإنقباض و الإنبساطط عندما تتحرك و تزحف داخل التربة ، و الجدير بالذكر إن الحقلة الأولى في بداية الجسم و الحلقة الأخيرة من مؤخرة الجسم تنتهي بأشواك تساعدة الدودة على حفر الأرض ، و نذكر أيضاً أن الدودة عندما تحفر تبلع التربة و تتغذى عليها أي تستفيد من المواد العضوية المحللة في التربة و تطرحها مرة أخرى .
كيف تتنفس دودة الأرض
ذكرنا أنّ دودة الأرض من الديدان التي إن خرجت خارج التربة ستموت و خصوصاً إن وضعناها داخل الماء أيضاً ستموت من الإختناقق . إن طبيعة جسم دودة الأرض لا يحتوي على رئتين و عملية التنفس في أي كائن حي يحتاج للأكسجين إذاً كيف تتنفس دودة الأرض بدون رئتين و كيف يدخل الأكسجين داخل جسم دودة الأرض ، ذكرت سابقاً أنّ جسم دودة الأرض لونه وردي هذا اللون الوردي هو عبارة عن جسم الدودة الذي يتكون من طبقة رقيقة و يغطيها طبقة شفافة و يغطيها مخاط رطب والذي يكتسب الرطوبة من التربة الرطبة و هذا ما يفسر عملية تنفس الدودة كالآتي ، بدايةً التربة الرطبة تحتوي على أكسجين ذائب في الماء تحتويه التربة الرطبة فعملية التنفس هي تبادل الأكسجين ما بين جلد الدودة و تربة الأرض يعني من خلال المخاط الذي يحتوي على بلازما دموية أي عندما ينبسط جسم دودة الأرض من خلال الحلقات يلتقط المخاط الأكسجين المذاب و تعمل البلازما عمل الحويصلات الرئوية التي تسمح بنقل الأكسجين المذاب عبر الدم للجسم و عندما تنقبض حلقات جسم الدودة تقوم بطرح ثاني أكسيد الكربون الذي أفرزته خلايا جسم الدودة لذلك سر استمرار حياة دودة الأرض هو الأكسجين المذاب في تربة الأرض. لكن إذا قمنا بري التربة بالماء أو تساقط الأمطار في فصل الشتاء سنشاهد أن دودة الأرض هربت لأعماق التربة و السبب هو أنّ كمية الماء أصبحت كبيرة و بالتالي نسبة الأكسجين المذاب في الماء أقل من الأكسجين الحر في الهواء

دودة القز
إحدى أنواع الحشرات من فصيلة المفصليات والتي لها أهمية اقتصادية بالغة، فيرقات القزّ تنتج ألياف الفبروين البروتينيّة، وهيي ألياف قويّة وذات مرونة عالية، ويمكن نسجها، ولها بريق مميّز، وهي ما يعرف بالحرير، الذي يستخدم في صناعة أجود أنواع الألبسة التي تتميَّز بنعومتها وخفتها وقدرتها العالية على امتصاص الرطوبة.
بيئة دودة القز
تعيش دودة القزّ على أوراق شجر التوت الأبيض، وتتغذّى عليها منتجة أجود أنواع الحرير، ويوجد ما يعيش على ورق البلوط أوو الخس أو البرتقال، لكن الحرير الذي تنتجه أقلّ جودة.
دورة حياة دودة القز
دودة القزّ هي مرحلة من مراحل نمو فراشة القز، فعندما تفقس بيوض فراشة القزّ مع حلول فصل الربيع تكون على شكل يرقاتت صغيرة يبلغ طولها حوالي ستة عشر سنتيمتراً، وذات لون رمادي أو رمادي مصفر. تنمو اليرقة خلال ستّة أسابيع تتغذّى خلالها على كمية كبيرة من أوراق التوت فيصل طولها عند البلوغ سبعة سنتيمترات ونصف، لتبدأ بعدها بلفّ شرنقة حول نفسها من الغدد التي بجانب رأسها، وتكون هذه الشرنقة عبارة عن خيط حريري يتراوح طوله من ثلاثمئة إلى تسعمئة متر، وتبقى داخلها لمدّة أسبوعين، ثمّ تخرج وقد تحوّلت إلى فراشة بجسم سميك، ولون أبيض أو أصفر، فتعيش مدّة قصيرة تضع الأنثى فيها البيوض بعد التزاوج، ويتراوح عدد بيوض الفراشة من ثلاثمئة إلى أربعمئة بيضة، وهي لا تأكل شيئاً في هذه المرحلة.

دودة الأسكارس
جسم الإنسان بالنسبة لعدد من الديدان الوسط البيئي المناسب للعيش فيه بنشاط، ومن هذه الديدان: ديدان البطنن المسمارية، ودودة الأسكارس وتعّد عدوى دودة الأسكارس من أكثرأنواع الديدان التي يصاب بها الناس حوال العالم وخاصة في المناطق ذات كثافة سكانية عالية والفقيرة، والمناطق الدافئة والرطبة، وتعّد الدول المتقدمة والنظيفة من أقل الدول التي يتعرض أفرادها للإصابة بهذه العدوى، ودودة الأسكارس يختلف طولها من ذكر للأنثى، فطول الذكر يتراوح من 15_30سم بينما طول الأنثى يترواح بين 25_35سم.
عوامل انتشار العدوى
قلة النظافة وسوء الوضع الاقتصادي في الدولة.
غياب النظافة الشخصية، وسوء شبكة الصرف الصحي.
أكل خضار وفواكه ملوثة ببيضات هذه الدودة.
عوامل المناخ من رطوبة ودفئ، وتساقط الأمطار في درجات حرارة دافئة.

عن

شاهد أيضاً

التخلص من الديدان

التخلص من الديدان الديدان الديدان هي مجموعة من الحيوانات التي تندرج تحت تصنيف اللافقاريات، ولكنها ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *