الرئيسية / المدونة / حشرة الدبور

حشرة الدبور

حشرة الدبور

ماذا يفرز الدبور

يعتبر الدبور أو ما يسمى بالزمبور أيضاً أنه نوع من أنواع الحشرات الطائرة ، ويصل طول بعض الدبابير ب 5.5 سنتمتر ، ومن أكثر أنواع الدبور شيوعاً هي الدبابير الاوروبية هو (فيسبا كرابرو (Vespa crabro))، والذي يبلغ طوله من 2-3 سنتمتر ، حيث ينتشر كثيراً في دول أوروبا وروسيا ودول شمال وشرق آسيا ، يوجد للدبور ملكة مثل النحل ، حيث أنها تقوم بتأسيس عش الدبور في فصل الربيع بعد أن يتم تخصيبها ، حيث تقوم بإختيار المكان المحمي لبناء العش مثل جذع الاشجار التي تكون مجوفة ومظلمة ، حيث أنها في البداية تقوم ببناء مجموعة من الخلايا تقارب ال(50) تكون مصنوعة من لحاء الاشجار بعد مضغها ، ويتم تركيب وترتيب هذه الخلايا على شكل طبقات أفقية تسمى هذه الطبقات بالأمشاط ، وتكون كل خلية بشكل رأسي وتكون مغلقة من الاعلى ، ثم تقوم الملكة بوضع البيض بحيث تكون في كل خلية بيضة واحدة ،حيث تفقس هذه البيضات بعد مرور من خمسة أيام الى ثمانية أيام ، وتمر هذه اليرقات بمراحل خمسة خلال إسبوعين من التفقيس ، وخلال ذلك تقوم الملكة بتغذية اليرقات عن طريق نظام غذائي يحتوي على الفيتامينات من خلال بعض الحشرات ، تقوم اليرقة بنسج غطاء حريري على باب الخلية ، ثم بعد إسبوعين تصبح بالغة من خلال عملية تسمى بعملية الاستحالة وبعد ذلك تقوم بسلك طريقها من خلال النسيج الحريري ، ويقوم أول جيل من العمال وتكون من الاناث جميع المهام التي كانت تقوم بها الملكة سابقاً وهي بناء العش وإحضار الغذاء وغيرها ولكن تبقى مهمة الملكة هي إنتاج البيض .

فيما يتعلق بإفرازات الدبور ، حيث تمتلك الدبابير لدغة من أجل قتل فريستها أو من أجل الدفاع عن نفسها أو الدفاع عن خليتها ، حيث أن لدغة الدبور ينتج عنها ألم شديد عندما تقوم بلدخ الانسان ، وذلك لان الدبور يحتوي على سم ( الفينوم ) والذي يوجد به كمية ليست قليلة من مادة أستيل كولين في سمها ، وتستطيع الدبور بعملية اللدغ أكثر من مرة بالمقارنة مع النحل الذي يلدغ مرة واحدة ويموت ، أما الدبور فلا يموت بعد عملية اللدغ بسبب أن ابرة الدبور ليست بشكل شائك ولا يتم نزعها خارج جسمها بعد اللدغ

من أبرز الحشرات السامة القادرة على قتل إنسان هي حشرةالدّبور، و يعتبر الدّبور هو العدو الأول للنحل فالنحل و الدبابير من فصيلة واحدة لكن النحل مفيد و االدّبور سام ، عندما تتعرض إلى لسعة النحل ستشعر بأعراض إنتفاخ و حكة و تختلف استجابة الجسم للسعة ،و أما إذا تعرضت إلى لسعة االدّبور سيكون هناك أعراضاً مختلفة تماماً عن لسعة النحل و من هذه الأعراض هي جفاف الحلق و الفم و إنعدام الرؤية و صعوبة البلع و ضيق التنفس و تورم في مكان اللسعة ، و لذلك عندما يقوم االدّبور بلسع شخص يجب معالجة مكان اللسعة فور وقت حدوثها لتجنب مضاعفات الأعراض التي قد تؤدي إلى الوفاة .

معالجة لسعة االدّبور

  1. عندما يلسعك دبور في منطقة ما قم بتطهير مكان اللّسعة و تعقيمها و إزالة إبرة اللسع من الجسم و فوراً قم بطحن حبة ثوم و يتم فرك مكان اللسعة بها و يتم إحضار شاش و ربطة حبة ثوم أخرى مهروسة على مكان اللسعة و إذا ما زال المصاب يشعر بألم خفيف بعد معالجته بالثوم نقوم بنقله فوراً للمستشفى و زيارة الطبيب فالثوم مجرب في حالات لسع الدبابير .
  2. يتم حقن المصاب بحقن الكورتيزون و المضادات الحيوية فتعتبر مواد مضادة تكسب الجسم مناعة ضد سميّة لسع الدبابير . نذكر أنّ هناك لقاحات خاصة يتم أخذها للوقاية من سم الدّبور .
  3. من العلاجات المنزلية لحالات لسعة الدّبور ذكرنا الثوم و الآن نذكر مادة السماق حيث يتم وضع ملح على مكان اللّسعة من ثم نقوم بغلي نصف كوب ماء و نضيف ملعقتين من السماق و نحركه جيداً حتى يذوب في الماء ثم نقوم بدهن منطقة اللسعة حتى يهدأ الهرش و الحكة .
  4. يمكن وضع الطين على لسعة االدّبور فالطين مادة تعمل على تطهير مكان اللسعة و الجروح فالطين كان يستخدم منذ القدم على لسعات الحشرات . فالطين يعمل على تخفيف مكان اللسعات و مكان الألم .
  5. الليمون مادة مطهرة للكثير من الحالات و خصوصاً حالة الهرش و الحكة من لسع الحشرات لذلك يتم فرك لسعة االدّبور بقطعة ليمون حتى يخف ألم اللسعة .
  6. يستخدم مطحون حبة الأسبرين المعجون بالماء من التخفيف من ألم لسعة االدّبور .
  7. قد يجهل البعض طريقة التعامل مع لسعة االدّبور و لكسب الوقت يتم ربط خيط يضغط الدم المصاب و يفصله عن الدم
  8. السليم
  9. حتى يصل الطبيب أو العيادة فهذه طريقة صحيحة ينصح بها و لكن من الأفضل تقديم الإسعافات الأولية للسعة االدّبور .

لسعة الدبور

عند التعرّض للسعة الدبور فإن السُّم (بالإنجليزية:venom) ينتقل لجسم الإنسان من الإبرة، ويسبب احمرار وتورُّم منطقة اللسع، بالإضافة إلى الشعور بالألم وأحياناً الحكة، وتختفي هذه الأعراض عادةً خلال عدة ساعات، في بعض الحالات قد ينتج عن لسعة الدبور احمرار شديد وتورُّم قد يستمر لمدة يومين أو ثلاثة، خاصةً إذا كان الشخص يعاني من التحسّس للسعات الحشرات، إلا أنّه بشكل عام تختفي الأعراض خلال أسبوع على الأكثر، طالما أنه لم تظهر أعراض تهدد الحياة كما يحدث عند صدمة الحساسيّة (بالإنجليزيّة: anaphylactic shock).[١]

أعراض لسعة الدبور

من أعراض دخول سم الدبور إلى الجسم ما يلي:[٢]

  • تورُّم وحكة في منطقة اللسع.
  • الشعور بألم في منطقة اللسع.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • تشنجات في البطن.
  • الإسهال.
  • انخفاض حاد في ضغط الدم.

أما الأعراض الناتجة عن التحسس من سُم لسعة الدبور فتشمل:

  • تورُّم الفم، والشفتين، والحلْق.
  • صعوبة التنفس.
  • إعياء.

علاج لسعة الدبّور

تتضمن إجراءات علاج لسعة الدبور عدة خطوات اعتماداً على الأعراض التي تظهر على الملسوع، يتم بعضها في مكان حدوث اللسعة، والبعض الآخر في سيارة الإسعاف، أو المستشفى إن استدعى الأمر ذلك، ومن ضمن هذه الإجراءات:[٣][٤]

  • إزالة إبرة الدبور إذا كانت لا تزال في الجلد.
  • وضع قطعة من الثلج الملفوفة في قماش على مكان اللسع لمدة عشرين دقيقة كل ساعة، وذلك حسب الحاجة.
  • تناول مضادات الهيستامين، مثل ديفينهيدرامين (Diphenhydramine) لتخفيف الحكة، أو مسكنات الألم، مثل أسيتامينوفين (Acetaminophen)، وأيبوبروفين (Ibuprofen) لتخفيف الألم.
  • الحرص على حفظ منطقة اللسع نظيفة، وذلك بغسلها بالماء والصابون، مع وضع مضاد حيوي مكان اللسع.
  • أخذ مطعوم الكزاز المعزز إذا كان قد مر أكثر من (10) سنوات على أخذ آخر مطعوم للكزاز.
  • طلب الرعاية الطِّبية إذا كان الملسوع مصاباً بحساسيّة منلسعة الحشرات، وقد ظهرت عليه أعراض التحسّس الطفيف مثل الطفح الجلدي، والحكة في جميع أنحاء الجسم، وسيعطي حينها أطباء الطوارئ الملسوع مضادات الهيستامين أو السترويد (Steroid)، كما يمكن أن يُعطى حقنة أدرينالين. بعد التأكد من أنَّ الملسوع لا يعاني من أية مشاكل يتم إرساله إلى البيت، أما عند ظهور أعراض الحساسية المعتدلة مثل، ظهور الطَّفح الجلدي في جميع أنحاء الجسم، وبعض المشاكل في التنفّس فيعطى الملسوع العلاجات السابق ذكرها، وقد يحتاج إلى دخول المستشفى.
  • عند ظهور أعراض تحسّس شديد مثل التورُّم، وانخفاض ضغط الدم، وعدم قدرة الملسوع على التنفس فيجب اتخاذ إجراءات سريعة لإنقاذ حياته، قد تشمل وضع أنبوب التنفس في القصبة الهوائيّة، وتزويده بالسَّوائل عن طريق الوريد، وحُقن مضادات الهيستامين، والسترويد، والأدرينالين، قد يحتاج الملسوع في هذه الحالة إلى دخول قسم العناية المركزّة.
  • في بعض الحالات قد يحتاج الملسوع إلى المزيد من المراقبة في قسم الطوارئ، كأن يتعرّض لعدد كبير من اللسعات (10-20) أو إذا تعرض للسع في مكانٍ حساس، كأن يكون اللسع على العين، أو داخل الفم، أو الحلق.

عن

شاهد أيضاً

التخلص من الديدان

التخلص من الديدان الديدان الديدان هي مجموعة من الحيوانات التي تندرج تحت تصنيف اللافقاريات، ولكنها ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *