الرئيسية / المدونة / مياه المحيطات وكيفية تحركها

مياه المحيطات وكيفية تحركها

مياه المحيطات وكيفية تحركها

مياه المحيطات : تتأثر كثافة الماء بعاملين درجة الحرارة وزيادة الملوحة بالماء ،وتتحرك المياه في المحيطات من المياه الأكثر كثافة وصولاً إلى المياه الأقل كثافة وينتج من هذا بما يسمى بالتيارت البحرية والتي تتأثر بعاملين :

إرتفاع درجة حرارة المياه التي تؤدي إلى زيادة الملوحة وبالتالي يؤدي إلى زيادة الكثافة .
تركيز الأملاح في المياه السطحية نتيجة المياه المتجمدة القطبية الذي يؤدي إلى زيادة كثافتها .
وتبدأ هذه التيارات بأتجاه خط الأستواء متجهة غرباً لتصطدم بشواطئ القارات ويؤدي هذا إلى إلى أنقسام المياه إلى قسمين قسم يتجه نحو القطب الشمالي وقسم يتجه إلى القسم الجنوبي ثم يعود إلى الشاطئ الشرقي ثم يعود إلى موقعه في خط الأستواء .

تؤثر عمليات المياه في المحيطات عن طرق التيارات البحرية بالمناخ الجوي عن طريق مرورها بهذه المناطق ويقوم بتعديل المناخ فيها ،إذ أن المياه ترتفع عند خط الإستواء وتنخفض حراتها ببرودة المناطق التي تمر بها .

التيارات البحرية وسبب نشوئها :

تنشأ التيارات البحرية من المياه الدافئة الحرارة (الإستوائية) إلى المعتدلة مما يؤدي إلى تبخر المياه نتيجة زيادة كثافة المياه (تيار إستوائي).
أما في المياه القطبية فتنشأ التيارات الباردة بسبب تجمد المياه وأرتفاع الكثافة فيها (تيار بارد).
العوامل المؤثرة في نشأة التيارات البحرية :

درجة الحرارة ودرجة التبخر .
نسبة الملوحة .
كثافة المياه .
تجمد المياه السطحية .
حركة دوران الأرض حول نفسها .
إتجاه الرياح .
المياه الراكده :
وهي المياه التي لا يحدث فيها تيارات بحرية بسبب عمق البحر فيها ويتكون فيها ما يسمى بلأمواج الداخلية وهي التي تتكون في المنطقه التي تفصل البحر السطحي عن العميق ، وتقوم بأنشاء القنوات والمضايق مثل (مضيق جبل طارق).

فوائد المياه الراكده :
لها دور في إعتدال درجات الحرارة واعتدال نسبة الملوحة في المياه وتقوم التيارات بتبخر المياه لتساعد على تكون السحب ومن فوائدها تشكيل الشواطئ .

فؤاد التيارات البحرية :
تستفيد السفن من التيارات البحرية إذ تساعدها إلى الوصول بوقت أقل وبسرعه أقل وتقوم بتوفير الوقود أيضا” ، وتفيد الكائنات الحية إذ أن لها دور في مد الأكسجين لها وتوزيع المعادن والأملاح .

البحار والمحيطات
تُطلق كلمة البحر أو المحيط على كل تجمّع مائي مالح، ولكن يختلف البحر عن المحيط بعدّة اختلافات منها أنَّ البحرَ يُغطي مساحةً أقلّ من مساحةِ المحيط، فالمحيط يغطي مساحاتٍ كبيرة، كما أنَّ عمق البحر أقل بكثير من عمق المحيط، ونظراً إلى هذا العمق فإن البحر يتأثر بالظواهر الطبيعيّة أكثر من المحيط؛ فظاهرتا المد والجزر المتعلقة بقوة جاذبية القمر لها تأثيرٌ كبيرٌ على مياه البحر.

وتقوم مياه البحار والمحيطات في تحسين ظروف الحياة على سطح الأرض؛ حيث تساعد في المحافظة على درجة الحرارة على سطح الأرض بشكلٍ معتدل، فلو لم تكن موجودة لكانت درجة الحرارة مرتفعة جداً.
وتستخدِم السفن والباخرات مياه البحار والمحيطات كوسيلة لنقل البضائع والركاب من منطقةٍ إلى أخرى، كما تحتوي مياه البحار والمحيطات على الكثير من المعادن المهمة التي استخرجها الإنسان واستطاع استخلاصها واستخدامها في الصناعات المتنوعة.
يوجد في على كوكب الأرض خمسة محيطات وهي المحيط الهادىء، والمحيط الأطلنطي، والمحيط الهندي، والمحيط المتجمد الشمالي والمحيط المتجمد الجنوبي، بينما يوجد الكثير من البحار؛ منها البحر الميت الذي يعتبر أخفض نقطة على سطح الأرض، وبحر العرب، والبحر الأحمر والبحر المتوسط والبحر الأسود والبحر الأبيض وغيرها.
التنوّع النباتي والحيواني في البحار والمحيطات
يُعتبر عالم البحار والمحيطات عالماً قائماً بحد ذاته، فهناك الكثير من النباتات والحيوانات التي ترتبط فيما بينها بعلاقاتٍ تحافظ على وجودها، فالطحالب هي أساس الغذاء للكائنات الحية المختلفة التي يوجد العديد منها يستخدمه الإنسان في حياته مثل الثروة السمكية والمحار، فيتغذى عليها الإنسان مباشرةً أو يستفيد منها على شكل زيوت

يعد هذا المسطح المائي الكبير حديث الإكتشاف نسبيا فلم يكتشف إلا خلال القرن السدس عشر على أصح المعلومات التاريخية، و أول ما تم إكتشافه كان يظن أنه ذاته المحيط الهندي – بإفتراض التسليم بكروية الأرض – و لم يكن البشر وقتها يعرفون ان الأرض أرحب مما كانوا يخمنون، فلا زال هناك غربا كتلة هائلة من مياه المحيط الهادئ قبل أن تصل إلى مياه المحيط الهادئ.

لقد سمي المحيط الهادئ بهذا الإسم نسبة إلى هدوئه خلال الرحلة الإستكشافية حول العالم و التي تمت عام 1521 و كان قائدها هو المستكشف البرتغالي الشهير فرديناندو ماجلان و هو كان أول من أطلق عليه إسم المحيط الهادئ ، و يمتد المحيط الهادئ من غرب القارتين الأمريكيتين إلى شرق كل من آسيا و أستراليا و من حدود القطب الشمالي إلى حدود القطب الجنوبي ، و بعض الجغرافيين يقسمه جغرافيا إلى محيطين فيقولون المحيط الهادئ الشمالي ( و هو ما يقع من مياهه شمال خط الإستواء ) و المحيط الهادئ الجنوبي ( و هو ما يقع من مياهه جنوب خط الإستواء ).

أسماء المحيط الأطلسي

بحر الظلمات ، البحر المظلم ، البحر الأخضر ، بحر الإفيانس ، هي أسماء جميعها وجدها العرب باللغة العربيّة الفصحى ، وقد تكلّم عن هذا البحر الكثير من البحّارين العرب ومشاهير ذلك الزمان ، ومنهم إبن خلدون في المقدمة ، الشريف الإدريسي في كتابهِ نزهة المشتاق في إختراق الآفاق ، والكثير الكثير تكلّموا عن البحر الأطلسي ، وهذا يدل على أهميّة البحر في القد وأهميّتهُ في الوقت الحاضر ، وقد سمّي بالأطلس باليونانيّة وتعني بحر أطلس .

المحيط الأطلسي

يعتبر المحيط الأطلسي ثاني أكبر المحيطات في العالم مساحة بعد المحيط الهادي ، ويبغ حوالي مساحة المحيط 106،400،000 كم^2 ، بحيث أنّ المحيط يغطّي %20 من مساحة الكرة الأرضيّة ، %26 من مساحة المياة الكليّة الموجودة على كوكب الأرض ، بحيث يقع شرق المحيط قارّتي أوروبا و أفريقيا ، ومن جهة الغرب تقع قارّتي أمريكا الشماليّة و أمريكا الجنوبيّة ، ويعتبر متوسّط ملوحة المياه السطحيّة للمحيط المفتوح من 33 إلى 37 جزء لكل ألف وتختلف باختلاف العرض وإختلاف الموسم .

يتحرّك مياه شمال المحيط الاطلسي في اتجاه عقارب الساعه ، والمياه جنوب المحيط تتحرّك بعكس عقارب الساعة .

ومن المعروف أنّ المحيطات هي المصدر الأساسي لرطوبة الغلاف الجوي والتي يتم الحصول عليها عن طريق التبخّر ، المناطق فوق خط الإستواء الأكثر دفئاً ، والمناطق الجليديّة كقطب الشمالي الأكثر برودة .

يعتبر المحيط الأطلسي الشريان البحري الحي بين قارتي أوروبا وأمريكا والتي من خلالها تحصل التجارة المتعارف عليها بين القارتين وتعرف بإسم (التجارة عبر المحيط الأطلسي ) .

التسمية
تَضاربت الآراء حول سبب تسمية البحر الأحمر بهذا الاسم؛ إذ تُشير بعض الأقاويل إلى أنّه سمّي بهذا الاسم نظراً لكونه منطقةً محظور الدخول إليها لخطورتها ضمن الخرائط البرتغالية؛ حيث تكون المياه الموسميّة ذات لون أحمر، ووفق رواية أخرى فإن اسمه مستمد من إحدى القبائل التي أقامت في اليمن وتُسمّى قبيلة حمير.
الرأي الأصح هو أنّ العلماء العصريين يشيرون إلى أنّ هذا الاسم مستمدٌّ من المؤشر المشير إلى الجنوب على البوصلة، وكما هو الحال في البحر الأسود الذي اتخذ اسمه من اللون المشير إلى الناحية الشمالية، وجاء ذلك وفقاً لاستخدام أسلوب الاتجاهات السماوية في التسمية.
علم المحيطات
يمتدّ البحر الأحمر بين مساحات واسعة من الأراضي الصحراوية وشبه الصحراوية، ويُعتبر وسطاً ملائماً لعيش ونمو الشعاب المرجانية في كافة مساحات مياه البر الأحمر، وذلك نظراً لعمقه الكبير، بالإضافة إلى الكفاءة في أسلوب توزيع مياهه، بالإضافة إلى قلّة ملوحة المياه إثر تبادل مياه البحر الأحمر مع مياه كلٍّ من مياه المحيط الهندي والبحر العربي من خلال خليج عدن، ويُساعد ذلك على تحفيز تبخّر مياه البحر من الناحية الشمالية، وارتفاع درجة حرارتها نسبياً في الناحية الجنوبية.
ينفرد البحر الأحمر بمناخٍ خاص به وهو مناخ البحر الأحمر؛ إذ تهبّ عليه رياح موسميّة شمالية شرقية وجنوبية غربية، وذلك نتيجة الفروقات الواضحة في درجات الحرارة ما بين سطحي البحر والأرض؛ حيث تكون درجة الحرارة القريبة من السطح عادةً عالية جداً، وتتركّز بها الملوحة بنسبةٍ عالية؛ إذ يُعتبر هذا البحر من ضمن البحار ذات الملوحة والسخونة العالية.

 

عن

شاهد أيضاً

التخلص من الديدان

التخلص من الديدان الديدان الديدان هي مجموعة من الحيوانات التي تندرج تحت تصنيف اللافقاريات، ولكنها ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *